اهلا وسهلاً بكم زائر
 
الرئيسيةاليوميةمركز رفع المجموعاتالأعضاءس .و .جبحـثالتسجيلدخول
السلام عليكم زائرنا الكريم واهلا بك في منتدى الجمعية العربية للعلوم الاقتصادية والاجتماعية الزراعية - فرع اليمن 
يمكنك التسجيل معنا زائرنا الكريم و متابعة الدروس في قسم الدروس التعليمية لتحصل على شهادة مشاركة في برنامج الـ SPSS من الجمعية بعد انتهاء الدروس و قدومك لاختبار الـتقييم حظاً موفقاً (دروسنا مجانية)

معلوماااات عن اشجاار المانجروف

حفظ البيانات؟
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
دكتور #اسنان فى مدينة نصر | #اسنان | زراعة #اسنان# #عيادة اسنان | #زراعة اسنان | #اطباء اسنان في م دكتور #اسنان فى مدينة نصر | #اسنان | زراعة #اسنان# #عيادة اسنان | #زراعة اسنان | #اطباء اسنان في مدينة نصر| #تجميل اسنان | زراعه اسنان | اطباء #تقويم اسنا
شركة تسويق الكتروني|خدمات التسويق الالكترونى| اقوى شركات التسويق الكتروني|شركةالتسويق الالكترونى فى مصر والعالم العربى
إبادة الحشرات | #أباده الحشرات | أباده حشرات | أبادة#الحشرات | مكافحةحشرات | مكافحة #الحشرات | مكافحةحشرات| مكافحه حشرات | 01003006734 الخط الساخن19758| شركات رش حشرات | ابادة الصراصير | رش الصراصير | اباده الفئران | مكافحة الفئران | كيفية التخلص من الفئ
‫#‏المركز_الالماني_لابادة_الحشرات رقم 1 في #مصر
المركز الألمانى لإبادة الحشرات | المركز الألمانى لإبادةالحشرات والقوارض | المركز لألمانى لإبادة الحشرات| #المركز الألمانى لإبادة #القوارض | المركز # الألمانى_لإبادة #النمل و#الصراصير
شركات ابادة الحشرات | ابادة حشرات حشرات#النمل #الصراصير | #ابادة الحشرات بدون مغادرة المنزل شركة ابادة حشرات01003006734 | المركز الالمانى لابادة الحشرات | شركات ابادة حشرات | ابادة الحشرات المنزل | ابادة الحشرات بدون مغادرة المنزل | ابادة الحشرات بدون موا
مكافحة حشرات | مكافحه الحشرات | 01003006734|ابادة الحشرات |المركز الالمانى | ابادة حشرات ابادة الحشرات |ابادة حشرات|المركز الالمانى لاباده الحشرات | مكافحه حشرات |01003006734-24486510
فوائد استخدام المبيدات
المياه في المنشاّت الغذائية....الخواص الطبيعية والكيميائية لمياه الشرب
ايزو2005 نموذج
الإثنين مارس 27, 2017 4:28 pm
الإثنين مارس 27, 2017 4:15 pm
الإثنين مارس 27, 2017 4:12 pm
الجمعة أكتوبر 23, 2015 3:40 pm
الجمعة أكتوبر 23, 2015 3:39 pm
الجمعة أكتوبر 23, 2015 3:37 pm
الثلاثاء مارس 10, 2015 2:20 pm
الإثنين نوفمبر 25, 2013 12:44 pm
الثلاثاء يناير 01, 2013 11:01 am
الثلاثاء يناير 01, 2013 10:59 am
منار على
منار على
منار على
منار على
منار على
منار على
زهرة الياسمين
fahd11
حلمي القدسي
حلمي القدسي

شاطر|

معلوماااات عن اشجاار المانجروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مشرف قسم بساتين وغابات
avatar
asma
مشرف قسم بساتين وغابات


عدد المساهمات : 145

نقاط : 2893

تاريخ التسجيل : 25/04/2011


موضوع: معلوماااات عن اشجاار المانجروف الثلاثاء يونيو 14, 2011 11:44 am




تحيه طيبه للجميع
واليوم جبت لكم موضوووع هام عن اشجااار المانجروف

المانجروف ..ثروة بيئية مهددة بالانقراض

تقوم أشجار المانجروف بدور هام في الحفاظ على تماسك النظام البيئي وتوازنه، حيث تحمي الشواطئ من الانجراف والتآكل بواسطة جذورها التي تمتد إلى أعماق تصل إلى مترين، فضلاً عن أنها تشكل بيئة مناسبة لتكاثر ونمو الكائنات البحرية كالأسماك والقشريات، وهي أيضاً ملاذ للعديد من أنواع الطيور المهاجرة، حيث تبني أعشاشها فوقها وتضع بيضها بأمان. كما تعد من المصادر الرئيسية لغذاء الكثير من الكائنات البحرية، حيث تعتمد الشعاب المرجانية عليها لتحصل علي الطمي الذي تحتاجه في غذائها، وتمد أوراق المانجروف العديد من الكائنات بالغذاء الغني بالبروتين العضوي، مثل الغزلان البرية وكثير من الحيوانات النباتية، وهو ما جعل أشجار المانجروف في تناقص مستمر، على نحو يستلزم توفير الحماية اللازمة لها عن طريق إنشاء المحميات الطبيعية.


والمانجروف (MANGROVES) الذي يعرف أحياناً بـ"القرم" أو "الشورى"، من مجموعة النباتات الاستوائية وشبه الاستوائية التي تعيش في البيئات الساحلية التي لا تتعرض للأمواج الشديدة (السواحل الهادئة) وينمو النبات في بيئات ذات تربة رملية أو طينية عديمة التهوية.وهو شجرة دائمة الخضرة على مدار العام، زهورها برتقالية اللون ذات رائحة مميزة، وموسمها شهر يوليو. أما الثمرة فتنمو في أواخر الصيف ولونها أخضر. وهناك أكثر من 80 نوعاً من نبات المانجروف في العالم، ولكن توجد فقط أربعة أنواع في المنطقة العربية، وللنبات جذور هوائية فوق سطح الماء، تعمل على تبادل الغازات بين النبات والهواء الخارجي، كما أن لديه القدرة على إفراز الملح الزائد عن حاجته عن طريق الغدد الملحية المنتشرة على سطح أوراقه.


وينتشر المانجروف في الوطن العربي حول ساحل البحر الأحمر الغربي (مصر والسودان)، والساحل الشرقي (المملكة العربية السعودية واليمن)، وكذلك على خليج العقبة والخليج العربي. حيث يساعد مناخ هذه السواحل على نمو هذا النبات، إذ توفر الخلجان الصغيرة التي تنتهي إلى السواحل والمحمية جزئياً بالشعاب المرجانية أو الجزر وسطاً ملائماً لنموه بسبب كسرها لقوة الأمواج والتي عادة ما تدمر النباتات الصغيرة.


ومن السمات العجيبة التي تتميز بها أشجار المانجروف، أنها تعيش على مياه البحر المالحة، وفي بيئة معروف عنها ضآلة الأكسجين بها لدرجة لا تكفي لتنفس هذه الأشجار، ولذلك فإن هذه الأشجار تنمو لديها جذور تنفسية، وهذه الجذور تنمو من أسفل إلى أعلى، على خلاف جذور سائر النباتات والأشجار، وهو ما يجعل هذه الجذور تظهر فوق سطح ماء البحر لتتمكن من الحصول على الأكسجين اللازم لحياتها، وهو سلوك عجيب يكشف قدرة الخالق سبحانه وتعالى.


وبعض أنواع المانجروف تنمو لديه مثل هذه الجذور التنفسية على أفرعه وتتدلى في الهواء لنفس الغرض، بل إن عجائب هذه الشجرة لا تتوقف عند هذا الحد، فبذورها تبدأ في الإنبات أثناء وجود ثمارها على أفرع الأشجار، ثم تسقط بعد الإنبات فتنغمس البذور بجذورها الأولية الصغيرة فوراً في التربة تحت سطح الماء، وذلك لتجنب عوامل المد والجزر والأمواج، ولكي تتمكن أشجار المانجروف من الحفاظ على نوعها.


والمانجروف يتميز بقدرته على مقاومة الملوحة الزائدة ودرجات الحرارة والرطوبة العالية ودورات المد والجزر. ويقوم النبات بترشيح الماء المالح عن طريق غدد في الأوراق والجذور ويطرح الملح الزائد على الأوراق، ويمكنه العيش في الرمال الخشنة حتى لو كانت مغطاة بالطين قليل المسام، عن طريق ظاهرة الجذور المتحورة.وتتغذى أشجار المانجروف عن طريق جذورها الهوائية، والتي تقوم بامتصاص المواد العضوية من التربة الطينية التي تنبت فيها، وتمنع امتصاص الملح الذائب إلا بالقدر الذي يكفي حاجتها، وتقوم بإفراز الملح الزائد على شكل بلورات. وتوفر غابات المانجروف بيئات بحرية مناسبة لمعيشة الاستاكوزا والجمبري والسلمون وسرطان البحر، إلى جانب عشرات من أنواع الطحالب ذات القيمة الغذائية العالية.


كما تعد مناطق أشجار المانجروف من أجمل المناطق التي يمكن للسائح زيارتها، لما تتمتع به من جمال خلاب، وما تحويه هذه الأشجار من أشكال متعددة من الأحياء البحرية.وفي كثير من مناطق العالم التي توجد بها غابات المانجروف الساحلية، تستخدم أخشابها في إقامة دعامات مناجم الفحم وطرق السكك الحديدية وأسقف المنازل بسبب صلابتها واستقامتها، وكذا في بناء القوارب وإقامة الأسيجة والمنحوتات الخشبية وكوقود خشبي ذي رائحة طيبة.


ورغم مما تتسم به أشجار المانجروف من قصر الألياف وسمك الجدر الخلوية، على نحو يجعلها غير مناسبة للاستخدام بنسب كبيرة في صناعة عجين الورق، فإن صناعة لب الورق أصبحت من أكثر الصناعات استهلاكاً لأخشاب هذه النباتات في اليابان. إضافة إلى ذلك، فإن هذه النباتات تستعمل في الفلبين لإنتاج ألياف الفيسكوز المستخدمة في صناعة النسيج، كما يستغل كسر الخشب والأفرع الصغيرة والنشارة الناتجة عن استخلاص الدعائم والألواح في صناعة الخشب المضغوط المستخدم في التشييد والتأسيس. وتستغل الأجزاء غير الخشبية مثل القلف والأوراق في إنتاج المستخلصات الكيميائية مثل التانينات والأصماغ والأصباغ.


ويستخدم المانجروف أيضاً في تركيبات بعض العقاقير. وقد ذكر العالم الإغريقي ثيوفراستبس عام 305 قبل الميلاد، أن مستخلص هذا النبات كان يستخدم قديماً كمقوى جنسي عام للرجال، وهذا ما أكده العالم المغربي ابن عباس النباتي عام 1230م، الذي أضاف أيضاً أنه يستخلص منه مواد طبية لعلاج أمراض اللثة وأمراض الكبد.وقد أجريت حديثاً تحاليل كيميائية على أجزاء من أشجار المانجروف النامية على سواحل المملكة العربية السعودية، واتضح احتوائها على مواد تعتبر مصدراً لإنتاج الهرمونات المقوية.


وتتعرض أشجار المانجروف للتدهور السريع في أفريقيا وأسيا واستراليا، حيث أصبحت تصنف في معظم المناطق الاستوائية كنظم بيئية مهدده بالفناء.ويرجع ذلك إلى عدة عوامل، من بينها تراكم طحالب البحر الخضراء و الأكياس البلاستيكية و العواصف الرملية، حيث تحتاج أشجار المانجروف الصغيرة إلى الرعاية خلال العامين الأوليين إلى أن تتمكن من الاعتماد على نفسها عند بلوغها العام الثالث من عمرها، وذلك من خلال متابعة إزالة الطحالب الخضراء والمخلفات العالقة على النبتات، والتي تحول دون تمكنها من القيام بعملية التمثيل الضوئي، وتعتبر العواصف الرملية أيضاً من أخطر الظواهر الطبيعية التي تسبب هلاك النبتات الصغيرة، ويمكن مواجهة ذلك بإنشاء أسيجة واقية حول المناطق المعرضة للعواصف الرملية.


كما تتأثر النظم البيئية لهذه النباتات، مثلها مثل غيرها من النظم البيئية الأخرى، بنتائج المشكلات البيئية الناتجة عن أنشطة الإنسان مثل التلوث الناتج عن المبيدات والنفايات الصناعية والتلوث النفطي، على نحو يؤدي تدريجياً إلى القضاء على هذه الأشجار ذات الأهمية الاقتصادية والبيئية العالية، الأمر الذي يستوجب حمايتها والعمل على توفير البيئة المناسبة لضمان استمرارية نموها وإنتاجيتها، واستمرار عطائها للكائنات الحية المختلفة الأخرى التي تعيش معتمدة عليها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معلوماااات عن اشجاار المانجروف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ESyemen :: كلية الزراعة :: قسم البساتين والغابات-
جميع الحقوق محفوظة للجمعية | خدمات الجمعية | عن الجمعية